كيفية تعليم مهارة المطابقة للأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد

كيفية تعليم مهارة المطابقة للأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد

كيفية تعليم مهارة المطابقة للأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد 

ما هي مهارة المطابقة؟

إن مهارات المطابقة ضرورية لتحسين الذاكرة والتركيز ومهارات حل المشكلات. ايضا تساعد في تطوير العديد من المهارات اللغوية مثل إثراء المفردات وتحسين التعبير الصوتي و مفهوم “التشابه والاختلاف”من أجل التمكن من ربط الصور أو الأشياء بنجاح. 

تساعد مهارة المطابقة الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد  في التعرف على الأشياء المتشابهة حتى يتمكنوا لاحقًا من التمييز بين الأشياء المختلفة. تساعد مهارة المطابقة على تطوير الملاحظة وزيادة وعي الطفل بالتفاصيل من حوله.

عندما لا يكون الطفل ذو اضطراب طيف التوحد قادرًا على الانتباه إلى التفاصيل الصغيرة، سيجد بعض من التحديات أثناء التعلم. قد يواجه الطفل صعوبة في مهارة القراءة  ومهارة الحساب. مثال، المال والحروف والأرقام. 

يجب على المعلم أثناء تعليم مهارات المطابقة أن يكون التدريج في المهام من الأبسط إلى المهام الأكثر تعقيدًا. إن التدخل عن طريق نهج تحليل السلوك التطبيقي فعَال للأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد لخلق فرص تعلم مهارات المطابقة، باستخدام الاستراتيجيات التي تساعد كل من المدرب والطفل على تحقيق هدفهم.

متى يجب أن يكون طفلي ذو اضطراب طيف التوحد قادرًا على المطابقة؟ 

إن متوسط العمر الذي يجب أن يكون فيه الأطفال من ذوي النمو الإعتيادي قادرين على إتقان مهارة معينة أو مستوى معين من مهارة المطابقة يكون من خلال :

 عمر 4 أشهر 

يتعلم الطفل مطابقة الأشياء المعينة بأصواتها

 عمر 5 و 6 أشهر 

يمكن للأطفال تمييز نغمات الصوت والبدء في التعرف على الأشياء والأصوات والأشخاص المألوفين عمر 6 و 8 أشهر 

 يمكن للأطفال التعرف على بعض الأشخاص المألوفين مثل الأعمام والأجداد

عمر 10 أشهر

 يمكن للأطفال التعرف على الأشخاص من خارج أسرهم المباشرة

كيفية تعليم مهارة المطابقة للأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد 

 عند تعليم المطابقة  عليك أن تستخدم أسم الغرض أو الٍاشارة إليه بدلًا من اٍستخدام كلمة (طابق) فذلك يساعد في ترسيخ اللغة والكلمات في دماغ الطفل.

  • لا تسمح للطفل باللعب بالأغراض التي تعمل بها ( إذا كنت تعتقد أنه سيلعب بها استخدم الصور المطابقة لها.
  • يمكن إقران قطع تركيب البازل بالمعززات المفضلة لديه إذا كان طفلك لا يحب تركيب البازل.
  • يعتبر التسلسل الخلفي فعَالا حيث يمكنك إعطاء طفلك بازل مركبًا بجميع القطع باستثناء القطعة الأخيرة, ثم اترك الطفل يركب القطعة وفي المرة الثانية قم بالشيء نفسه و لكن قم بإخفاء القطعتين الأخيرة.
  • عند المطابقة يمكن للوالدين والأخصائيين العمل على مساعدة وتلقين الطفل أثناء المطابقة وصولًا بإتقان الهدف والتعزيز الفوري للطفل.

 أمثلة على تعليم مهارة المطابقة  للأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد 

مثال1:

المدرب : يضع على الطاولة ,تمثال أسنان بلاستيكي، بعد ذلك يعطي سامي نسخة مطابقة لتمثال اسنان بلاستيكي ويقول (أسنان ) بينما يشير لسامي بأن يضع التمثالين أحدهم بجانب الآخر .

سامي: يضع  التمثالين أحدهما بجانب الآخر .

المدرب: ممتاز, ثم يلتقط تمثال الأسنان و يعطيه لسامي ويأمره (طابق الأسنان)

سامي : يطابق التمثال دون تلقين.

المدرب  التعزيز الفوري من خلال إعطاء سامي اللعبة المفضلة.

مثال2: 

كيفية تدريب سعد لاٍكمال تركيب قطع البازل الحيوانات الأليفة، جميع القطع في مكانها باستثناء الكلب.

المدرب  : يسلم سعد قطعة البازل عليها كلب , ويقول (كلب ) بينما يلقنه ليضع قطعة الكلب في المكان الصحيح.

سعد : يتقن وضع القطعة في المكان المناسب مع التلقين.

المدرب :يزيل القطعة ويعيدها إليه ,قائلا (رائع ..هذه صورة كلب ).

سعد :يضع قطعة الكلب في البازل من دون تلقين.

مثال3:

 مطابقة الشيء بالصورة والصورة بالشيء. لتسهيل التعلم في البداية ‏يفضل استخدام الأشياء المألوفة والتي يراها طفلك بشكل يومي.

المدرب: يطلب من سعد أن يطابق مجسم التفاح مع صورته.

سعد: يمد يده ويمسك التفاحة فقط هنا يتدخل المدرب ويقدم التلقين حتى يضعها فوق الصورة بعدها يقدم لسعد المعزز والمديح اللفظي. 

تعاد الخطوات مرة أخرى حتى يقوم سعد بالمهام المطلوبة منه باٍستقلالية بعدها يتم تعميم المهارة.

ختامًا:

تعد مهارة التعميم مهمة حيث أن من أكثر التحديات التي يواجهها الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد أثناء تعلم المهارات هي تطبيق ما تم تعلمه في المواقف الجديدة، أو في البيئات الجديدة، أو مع الأشخاص الآخرين. لذلك قد يحتاج الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد تعلم كيفية تطبيق المهارات المكتسبة من خلال مهارة التعميم.

بعض الاستراتيجيات المستخدمة في مهارة التعميم، منها:

1- تعميم المهارة في أماكن مختلفة/ أشخاص مختلفين.

3- تعزيز الطفل والثناء عليه عندما يعمم الاستجابة مع أقرانه والآخرين.

حاول دائمًا أن تثري الحصيلة المعرفية لدى الطفل بأمثلة كافية. مثال عندما تدرب الطفل على التعرف على الألوان (أحمر – أزرق – أصفر) أعطِ أمثلة متنوعة مثل: كوب أحمر، تفاح أحمر، حذاء أزرق، قلم أزرق….

4- التعزيز المتقطع “يحافظ على تعميم الاستجابة في مواقف مختلفة”.

5- يجب محاكاة المحفزات المشتركة في البيئة الطبيعة من خلال البدء بالمحفزات المتواجدة في بيئة الطفل.

6- التدريب على خيارات أكثر أي أن تعرض الطفل للمزيد من الخيارات بشكل واسع. مثال عندما تريد تدريبه على الإجابة على سؤال كيف حالك تدربه على أن يجيب بكذا إجابه الحمد لله بخير وغيرها .

مرحلة المحافظة بعد تعميم المهارة وتعني بعد أن يعمم طفلك المهارة يجب أن تعيد طلبها منه ولكن بتقليل عدد المرات.على سبيل المثال:  طفلك تدرب على أمر التصفيق وعممه وتريد منه أن يحافظ على هذه المهارة أولا يمكن أن تطلب منه بعد كل يومين أن يصفق وإذا  قام الطفل  بالتصفيق باستقلالية تقوم بتأخير الأيام حيث تصبح كل أسبوع ثم كل شهر وهكذا.

المرجع:

 باربرا ,ماري لينش,وآخرون ,نهج السلوك اللفظي,ص 155-158

Scroll to Top