Please ensure Javascript is enabled for purposes of website accessibility أسباب اضطراب طيف التوحد

الأبعاد السبعة لخدمات تحليل السلوك التطبيقي

أسباب اضطراب طيف التوحد

أسباب اضطراب طيف التوحد

ماهي أسباب اضطراب طيف التوحد؟

إن المعلومات هنا  ليست مخصصة للتشخيص أو العلاج ويجب أن لا تحل محل استشارة الطبيب المختص.

والسؤال الشائع غالباً بعد تشخيص اضطراب طيف التوحد “ما هو سبب حدوث اضطراب طيف التوحد”!

في الحقيقة لا يوجد سبب واحد يعمل على حدوث اضطراب طيف التوحد و تشير الأبحاث إلى أن اضطراب طيف التوحد يتطور من مجموعة من التأثيرات الجينية والبيئية.

إن زيادة المخاطر للتشخيص باضطراب طيف التوحد غالباً لن تكون هي نفسها الأسباب إذ من الممكن أن يتم العثور على بعض التغييرات الجينية المرتبطة باضطراب طيف التوحد لدى الأفراد غير المشخصين باضطراب طيف التوحد ، لذلك ليس كل من يتعرض لعوامل الخطر البيئية يشخص باضطراب طيف التوحد.

العوامل الجينية لاضطراب طيف التوحد:

إن انتشار اضطراب طيف التوحد بين العوائل من الممكن أن يزيد معدل خطر التشخيص الفرد باضطراب طيف التوحد، أيضاً إذا كان أحد الوالدين يحمل واحد أو أكثر من هذه التغييرات الجينية فقد يتم نقلها إلى الفرد حتى لو لم يكن الوالد مشخصاً باضطراب طيف التوحد. 

من الممكن أن تظهر هذه التغييرات الجينية تلقائيًا في البويضة التي تتحد لتكوين الجنين وغالبية هذه التغييرات الجينية لا تسبب اضطراب طيف التوحد في حد ذاتها، ولكن من الممكن أن تزيد من معدل خطر التشخيص باضطراب طيف التوحد.

العوامل البيئية لاضطراب طيف التوحد: 

تشير الأبحاث إلى أن بعض التأثيرات البيئية قد تزيد أو تقلل من خطر معدل التشخيص باضطراب طيف التوحد لدى الأشخاص المعرضين وراثيًا لاضطراب طيف التوحد.

مؤشرات لارتفاع خطر التشخيص باضطراب طيف التوحد:

1- العمر المتقدم للوالدين (أحد الوالدين)

2- بعض مضاعفات الحمل والولادة مثل الخدج الشديد (قبل 26 أسبوعًا) انخفاض الوزن عند الولادة ، حالات الحمل المتعددة (التوأم الثلاثي) ، تباعد فترات الحمل عن أقل من عام واحد.

مؤشرات لانخفاض خطر التشخيص باضطراب طيف التوحد:

فيتامينات ما قبل الولادة التي تحتوي على حمض الفوليك ، قبل الحمل وأثناء الحمل.

كيفية التقليل من المخاطر: 

 اللقاحات إن أخذ (اللقاحات) لا يسبب حدوث اضطراب طيف التوحد حيث قامت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بتجميع قائمة شاملة لهذا البحث.

الاختلافات في شكل الدماغ و كيف تؤدي هذه التأثيرات الجينية وغير الجينية إلى اضطراب طيف التوحد؟ 

1- من الممكن أن تؤثر على الجوانب الحاسمة للنمو المبكر للدماغ.

2- من الممكن أن تؤثر على كيفية تواصل الخلايا العصبية في الدماغ مع بعضها البعض.

3- من الممكن أن يؤثر البعض الآخر على كيفية تواصل مناطق بأكملها من الدماغ مع بعضها البعض. حيث يستمر البحث في استكشاف هذه الاختلافات مع التركيز على تطوير العلاجات والدعم الذي يمكن أن يحسن من تشخيص اضطراب طيف التوحد.

المرجع:

What Causes Autism? | Autism Speaks