كيفية مساعدة الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد في الحياة اليومية

كيفية مساعدة الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد في الحياة اليومية

كيفية مساعدة الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد في الحياة اليومية

يمكن للوالدين مساعدة الطفل ذو اضطراب طيف التوحد على التواصل في الحياة اليومية من خلال:  

  • استخدم اسم طفلك حتى يعرف أنك تتحدث إليه.
  •    الحفاظ على لغة بسيطة وواضحة.
  •    تحدث ببطء ووضوح.
  •   استخدم الإيماءات البسيطة والتواصل البصري والصور أو الرموز لدعم الكلام.
  •   امنح طفلك وقتًا إضافيًا لفهم الكلام.
  •   اسأل الفريق المختص حول ما إذا كان بإمكانك الحصول على المساعدة من أخصائي النطق واللغة.
  •   استخدم بعض الطرق لمساعدة الطفل على التواصل، مثل لغة الإشارة أو نظام التواصل عن طريق الصور.

 لضمان نجاح عملية التواصل مع الطفل ذو اضطراب طيف التوحد، يجب عليك تجنب الأمور التالية:

  •  لا تطرح على طفلك الكثير من الأسئلة.
  •  لا تُجري محادثة في مكان صاخب أو مزدحم.
  •   لا تقول أشياء يمكن أن يكون لها أكثر من معنى واحد، مثل “اسحب جواربك للأعلى” أو ” اثني ساقك “

كيفية التعامل مع القلق للأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد

إن القلق يؤثر على الكثير من الأطفال والبالغين من ذوي اضطراب طيف التوحد و من الممكن أن يكون سببه عدم القدرة على فهم الأشياء التي تجري من حولهم والشعور بسوء الفهم أو عدم القبول، لذلك حاول معرفة سبب شعور طفلك ذو اضطراب طيف التوحد بالقلق ومن المرجح أن يكون السبب: 

  • تغيير في الروتين، من الجيد تهيئة الطفل لأي تغيير مثل تغيير الفصل في المدرسة.
  • صعوبة في التعرف على مشاعرهم أو فهمها أو التحكم فيها.
  • مكان مزدحم أو ذو ألوان مزعجة، قد يكون من الجيد اصطحاب الطفل إلى مكان أكثر هدوءًا، مثل غرفة أخرى.

إذا كان الطفل قد يشعر بالقلق في أغلب الأوقات أسأل المختص عن العلاج، مثل العلاج السلوكي المعرفي (CBT). 

سلوكيات الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد

قد يكون لدى الأطفال المشخصين باضطراب طيف التوحد سلوكيات مثل:

  • السلوكيات النمطية التكرارية، مثل الرفرفة بأيديهم أو النقر بأصابعهم.
  • نوبات الغضب وفقدان كامل السيطرة بسبب الإرهاق التام.

إذا كان طفلك يعاني من هذه السلوكيات، فاسأل الفريق المختص للمساعدة.

اضطرابات الطعام لدى الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد

قد يعاني الأطفال المشخصين باضطراب طيف التوحد من:

  •  الرغبة فقط في تناول الأطعمة ذات اللون أو الملمس المحدد.
  • قد لا يأكل الطفل ما يكفي أو قد يأكل أكثر من اللازم.
  • قد يتناول الطفل أشياء ليست طعامًا (يسمى باضطراب البيكا).
  • مشاكل في السعال أو الاختناق أثناء تناول الطعام.
  • الإصابة بالإمساك، وقد يشعر الطفل بالشبع حتى عندما لا يتناول الكثير من الطعام.

قد يكون من الجيد ملاحظة الطفل أثناء الطعام، بما في ذلك ماذا وأين ومتى قد يأكل الطفل ذو اضطراب طيف التوحد  حيث يمكن أن تساعد هذه الملاحظات في التقليل من اضطرابات الأكل التي قد يواجهها الطفل. يمكن للوالدين التواصل مع الطبيب العام أو الأخصائيين حول اضطرابات الطعام.

اضطرابات النوم لدى الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد

قد يعاني العديد من الأطفال المشخصين باضطراب طيف التوحد من اضطرابات في النوم أو الاستيقاظ عدة مرات أثناء الليل.

وقد يكون هذا بسبب:

  • القلق.
  •  الحساسية من الضوء الصادر من الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية.
  • مشاكل في هرمون النوم الميلاتونين.
  • الحالات الصحية المصاحبة مثل اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه أو بعض من الحالات الصحية التي قد تؤثر على النوم.

 للتقليل من اضطرابات النوم يمكن للوالدين مساعدة الطفل ذو اضطراب طيف التوحد من خلال:

  • متابعة ومراقبة  نوم الطفل.
  • اتباع نفس روتين وقت النوم.
  • التأكد من أن غرفة نوم الطفل مظلمة وهادئة.
  • ارتداء سدادات الأذن إذا كان ذلك ممكن.
  • التواصل مع الطبيب العام حول كيفية التعامل مع الحالات الصحية المصاحبة لاضطرابات النوم، مثل حساسية الطعام أو مشكلة في التنفس.

إذا لم تساعدك هذه التعليمات، قم بالتواصل مع الفريق المختص بالطفل ذو اضطراب طيف التوحد التوحد لوضع الخطة المناسبة. إذا لم يتحسن نوم طفلك، فقد يقوم الطبيب العام بتوجيهك  إلى طبيب أطفال أو طبيب نفسي لديه خبرة مع الأطفال المشخصين باضطراب طيف التوحد والذي يمكنه وصف الأدوية لمساعدة الطفل على النوم.

صحة الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد 

من المهم أن يقوم الطفل ذو اضطراب طيف التوحد بإجراء الفحوصات المنتظمة مع: 

  • طبيب أسنان
  •  أخصائي العيون
  • الأطباء الآخرين

يحق للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 14 عامًا والذين قد يعانون أيضًا من صعوبات في التعلم إجراء الفحص الصحي السنوي.

الصداقات والتفاعل الاجتماعي للأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد

قد يجد بعض الأطفال المشخصين باضطراب طيف التوحد صعوبة في تكوين الصداقات مع الأقران. لمساعدة الطفل ذو اضطراب طيف التوحد يمكن للوالدين والأخصائيين اتباع بعض من هذه الاستراتيجيات، منها: 

  • التعاون مع المدرسة والمعلمين لمساعدة الطفل ذو اضطراب طيف التوحد في المهارات الاجتماعية وكيفية تكوين الصداقات مع الأقران في الصف الدراسي.
  •  أسأل الفريق المختص عن كيفية مساعدة الطفل على التواصل والتفاعل الاجتماعي.
  • ابتعد عن ما يلي عند تكوين الصداقات والتفاعل الاجتماعي للأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد:
  •  لا تضغط على الطفل فتعلم المهارات الاجتماعية يستغرق وقتاً طويلاً.
  •  لا تجبر الطفل على المواقف الاجتماعية إذا كان متقبلاً على أن يكون بمفرده.

المرجع 

https://www.nhs.uk/conditions/autism/autism-and-everyday-life/help-for-day-to-day-life

Scroll to Top