Please ensure Javascript is enabled for purposes of website accessibility السلوك اللفظي في تحليل السلوك التطبيقي

السلوك اللفظي في تحليل السلوك التطبيقي

السلوك اللفظي في تحليل السلوك التطبيقي

السلوك اللفظي في تحليل السلوك التطبيقي

ما هو السلوك اللفظي؟

إن السلوك اللفظي في تحليل السلوك التطبيقي يقوم على التواصل واللغة. ويندرج ضمن مبادئ تحليل السلوك التطبيقي والنظريات السلوكية للعالم ب.ف. سكينر.

إن السلوك اللفظي يحث الأفراد المشخصين باضطراب طيف التوحد على تعلم اللغة من خلال استخدام الكلمات أو الرموز التي لها معنى، حيث يمكن من خلال الكلمات أن يتعلم الأفراد كيفية الحصول على الأشياء المرغوبة.

لا يركز السلوك اللفظي على الكلمات كمسميات فقط مثل (قطة، سيارة، إلخ….) وإنما يركز على كيفية استخدام الكلمات في الطلب وتوصيل الأفكار للأفراد الآخرين.

 تم تصنيف اللغة إلى 4 أنواع مختلفة من العمليات اللفظية الأساسية:

الطلب

وهو طلب الشيء مثل،”كوكيز” لطلب الكوكيز.

التسمية

يقوم الفرد بتسمية الأشياء الموجودة في البيئة للمشاركة أو للتعليق على شيء ما. مثل عندما يرى الطفل طائرة ويقوم بالإشارة إليها “طائرة”.

السلوك اللفظي المحكوم بسلوك لفظي آخر (الحوار)

وهو استجابة الفرد للمتحدث بشكل مختلف للسلوك اللفظي للآخرين.

مثل، أن يرد الفرد ب “المدرسة الخامسة” عندما يسأل” ما اسم مدرستك؟”.

المصاداة

تحدث عندما يكرر المتحدث السلوك اللفظي لمتحدث آخر مثل الكلمات أو الأحرف. حيث إن التقليد مهم وذلك لمساعدة الفرد على التعلم.

كيفية تعليم السلوك اللفظي للأفراد ذوي اضطراب طيف التوحد 

يقوم السلوك اللفظي بتعليم الأوامر (الطلبات) باعتبار الطلب من المهارات الأساسية للغة.

مثال، قد يتعلم الطفل ذو اضطراب طيف التوحد أنه عندما يقول “كوكيز” قد يتلقى الطفل كوكيز. بمجرد أن يطلب الطفل سوف يقوم الأخصائي بتكرار الكلمة ومن ثم تقديم العنصر المطلوب ومن ثم استخدام الكلمة مرة أخرى من قبل الأخصائي في نفس السياق لتعزيز المعنى للطفل.

في البداية لا يجب على الطفل نطق الكلمة الفعلية لتلقي العنصر المطلوب وإنما يحتاج ببساطة إلى الطلب بأي وسيلة مثل، الإشارة للشيء المرغوب ومن هنا سوف يتعلم الطفل أن الحصول على المعزز نتيجة الطلب الذي قام بطلبه. بعد ذلك سوف يقوم الأخصائي بمساعدة الطفل على الوصول إلى الكلمة الفعلية. 

يقوم الأخصائي في الجلسة الفردية بزيادة فرص النجاح وتقليل إحباط الطفل عندما يجمع بين الطلبات السهلة والصعبة ولكن يجب على الأخصائي أن يغير المواقف والتعليمات بطرق تجذب الطفل في الجلسة الفردية.

التعلم الخالي من الأخطاء 

يتضمن السلوك اللفظي عادةً التعلم الخالي من الأخطاء ويعني تقديم المساعدة والتلقين الفوري والمتكرر لضمان تقديم الإجابة الصحيحة للطفل في كل مرة، ومع مرور الوقت يتم تلاشي المساعدة والتلقين حتى يصبح الطفل لا يحتاج إلى تقديم الإجابة الصحيحة في كل مرة. مثال:

  • يقوم الأخصائي بتقديم الكوكيز أمام الطفل ويقول ” كوكيز” لحث الطفل على الاستجابة
  • يمسك الأخصائي الكوكيز ويقول “ك” وهنا يقوم بتلقين الطفل وحثه على الاستجابة 
  • يقوم الأخصائي بحمل الكوكيز  أمام الطفل وينتظر الطلب منه دون أي إشارة مسبقة من الأخصائي

إن الهدف النهائي هو أن يقول الطفل “كوكيز” عندما يريد الكويز دون أي مساعدة أو تلقين.

برنامج السلوك اللفظي في مجال تحليل السلوك التطبيقي

يتم تضمين برنامج السلوك اللفظي في الخطة العلاجية ما لا يقل عن ساعة إلى ثلاث ساعات في الأسبوع، و بحسب الخطة العلاجية للطفل من الممكن أن تصبح الساعات أكثر من 3 ساعات. لذلك على الأخصائيين تدريب الوالدين ومقدمي الرعاية على كيفية تطبيق السلوك اللفظي في بيئة الطفل اليومية.

من هم الأفراد الذين يمكنهم الاستفادة من برنامج السلوك اللفظي؟ 

  • يمكن أن يساعد السلوك اللفظي الأطفال ذوي النمو الاعتيادي في تعلم اللغة 
  • الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد و الاضطرابات النمائية الأخرى 
  • الأطفال والبالغين الذين يعانون من تأخر أو اضطراب اللغة
  • الأطفال والبالغين الذين يستخدمون وسائل الدعم البصرية

من يقوم بتقديم برنامج السلوك اللفظي؟

  • الأخصائي النفسي 
  • محلل السلوك المعتمد أو فني السلوك المعتمد
  • معلم التربية الخاصة
  • أخصائي النطق واللغة

هل يتحمل التأمين تكلفة برنامج السلوك اللفظي؟

أحيانًا، هناك احتياج كبير  في تحمل تكلفة الخدمات المقدمة للأفراد ذوي اضطراب طيف التوحد، وفي كثير من الحالات يوفر التأمين تغطية برنامج السلوك اللفظي عند استخدامه كجزء من خدمات تحليل السلوك التطبيقي أو برامج علاج النطق واللغة ولكن هذا يعتمد على نوع التأمين لديك أو المنطقة التي تعيش فيها.

ما الدليل على فاعلية برنامج السلوك اللفظي؟

تم مراجعة دراسات أجريت عام 2006 لـ 60 دراسة منشورة إلى اثبات فعالية برنامج السلوك اللفظي في مساعدة الأفراد ذوي اضطراب طيف التوحد على تطوير اللغة المنطوقة، وقد لاحظت المراجعة عدم وجود أدلة على ما إذا كان البرنامج له من المزيد من الأدلة حول تحسين مهارات الحياة اليومية للأفراد ذوي اضطراب طيف التوحد.

خلاصة

تم إدراج السلوك اللفظي عام 1957 من قبل العالم سكينر.ب.ف لوصف تحليله الوظيفي للغة.

في السبعينات من القرن الماضي، بدأ محللي السلوك فينسينت كاربوني ومارك سوندبرج وجيمس بارتينجتون في تطوير برنامج سكينر ب.ف للسلوك اللفظي.

المرجع

Verbal Behavior Therapy | Autism Speaks