Please ensure Javascript is enabled for purposes of website accessibility أثر علاج التكامل الحسي لدى الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد

الأبعاد السبعة لخدمات تحليل السلوك التطبيقي

أثر علاج التكامل الحسي لدى الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد

علاج التكامل الحسي

أثر علاج التكامل الحسي لدى الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد

ترجمة: أ. شروق السبيعي

وجدت دراسة علمية بأن علاج التكامل الحسي يفيد أطفال ذوي اضطراب طيف التوحد الذين يواجهون صعوبة في معالجة المعلومات الحسية كما وجدت دراسة أخرى بأن علاج التكامل الحسي يحسن من أداء الوظائف اليومية للأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد، إن علاج التكامل الحسي عبارة عن أنشطة مصممة لتغيير كيفية استجابة الدماغ مع الحواس.

إن سمة صعوبة معالجة المعلومات الحسية هي سمة شائعة بين أطفال ذوي اضطراب طيف التوحد وقد يكون لديهم صعوبة في معالجة المعلومات من خلال اللمس أو السمع أو الشم أو التذوق او البصر وبسبب هذه الصعوبة قد يشعرون بالضجر.

تقول الدكتورة النفسية لورين إلد “إن هذه الدراسة هي من أوائل الدراسات التي قامت بإبراز أهمية علاج التكامل الحسي وبأنه فعال ويساعد الأطفال في تخفيف هذه الصعوبات الحسية بطرق ليتطور أدائهم في مهامهم اليومية” 

قد طبقوا الباحثون في دراستهم مقياسين، المقياس الأول هو مقياس التكامل الحسي الذي تم تطويره مؤخرًا للتأكد من أن كل أخصائي قام بالتدخل بالشكل الصحيح، المقياس الثاني هو مقياس خاص بالأهداف لقياس الأهداف المناسبة مقابل الأهداف التي تم تحديدها من قبل الآباء لأطفالهم بشكل موضوعي 

ومن ثم قاموا الباحثون بتقسيم 32 طفلاً من ذوي اضطراب طيف التوحد بشكل عشوائي الى مجموعتين، تتراوح أعمارهم بين 4 إلى 8 سنوات، وعلى مدار 10 أسابيع تلقت المجموعة الأولى الخدمات العلاجية المعتادة مثل علاج النطق والتخاطب وتنمية المهارات السلوكية وغيرها من الخدمات والمجموعة الثانية تلقت نفس الخدمات العلاجية المعتادة بالإضافة إلى خدمات علاج التكامل الحسي بواقع ثلاث ساعات أسبوعيًا.

قاموا الباحثون بمقابلة الآباء قبل التدخل لتحديد الأهداف وبعد التدخل لتقييم التقدم، وفي نهاية الدراسة التي أجريت كانت النتيجة أن الأطفال الذين تلقوا خدمات علاج التكامل الحسي سجلوا درجات أعلى بكثير في تحقيق أهدافهم. بالإضافة إلى ذلك تمكنوا بالاعتماد على أنفسهم في حياتهم اليومية. 

تقول الباحثة الرئيسية لهذه الدراسة روزان شاف : “إن الأساس المنطقي هو عندما يتم تغيير كيفية معالجة الدماغ للأحاسيس فإننا نساعد الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد على فهم المعلومات التي يتلقونها بشكل أفضل وتوظيفها في المهام اليومية”

المرجع:

بقلم أليسون ويلاند

https://www.autismspeaks.org/science-news/study-finds-sensory-integration-therapy-benefits-children-autism